المبيدات

اثار مبيدات الحشرات

تعريف المبيدات اثار المبيدات على صحة الانسان

المبيدات هي أي مادة أو خليط من عدة مواد ينشر في بيئة الحشرات بوسائل مختلفة فيعمل على قتلها أو منع تكاثرها أو طردها بهدف تخفيض أعدادها إلى حد غير ضار اقتصادياً و كذلك أي مادة أو خليط من عدة مواد تساهم في تشويه أو عرقلة نمو النبات أو قتله أو تجفيفه أو تعريته من أوراقه .

– المبيدات الحشرية 

 تعريف المبيدات عند شركات مكافحة الحشرات أو مكافحة الآفات يعتبر المواد الكيميائية السامة التي تنشر في بيئة الحشرة بوسائل و أشكال مختلفة لتعمل على قتل تلك الحشرة و خفض أعدادها في تلك البيئة .

إستخدام المبيدات المبيدات مثل فليت رش الحشرات

يتم إستخدام المبيدات على عدة صور فقد تطبق في صورة سوائل رش مائية أو زيتية، أو في صورة مساحيق تعفير ، أو في صورة محببات ، أو في صورة أيروسول ، أو في صور أخرى مختلفة وتتطور أشكال الاستخدام بتطور العلم الحديث .

 

التداول الآمن و تصنيف المبيدات

– التداول الآمن للمبيدات

تعتبر معظم المبيدات سلاحا ذو حدين ، فهي ذات فوائد عديدة إذا قام الشخص المختص بإستخدامها على الوجه الصحيح فيمكن لمستخدمي المتخصصين المبيدات أن يتعاملو معها بأمان كاف بدون أي أضرار على الصحه أو على البيئه، يمكن تفادي الأضرار الصحيه  باتباع طرق الاستخدام و تعليمات الأمن السلامة والإرشادات الموضحه عند الاستخدام ،علما بأن سوء استخدام المبيد وعدم المعرفة الكامله بطرق الاستتخدام يؤدي إلى فشل الغرض من عملية مكافحة الحشرات وأيضا الأثر السلبي على صحة الشخص المستخدم للمبيد وكذلك صحة الأشخاص من حوله بالبيئة المحيطه وأيضا النباتات والحيوانات .

1-    إختيار المبيد

إن اختيار نوعية المبيد المستخدم في مكافحة حشرة ما يعتبر من أكثر الخطوات أهمية لإجراء مكافحة جيدة وناجحه للآفة او الحشرة المراد القضاء عليها ويعتمد ذلك الإختيار على التعرف الكامل على الحشرات المراد القضاء عليها وأنواعها وخصائصها وذلك بدرجة عالية من الدقة وأيضا علاقتها بالعائل و ما يوجد معها من كائنات حشرات مصاحبة معرفة ذلك يكون إختيار المبيد واضح وسهل للمختص .

2-    التعامل مع المبيدات و خلطها

تعتبر عملية التعامل مع مبيدات الحشرات من أخطر وأهم الخطوات وذلك عند تجهيزها للتطبيق الذي يتضمن عمليات المعايرة والخلط و التعبئة في وسائل إستخدامها فقد يترتب عند التجهيز من تطاير للرذاذ أو الغبار أو الانسكاب العفوي أو غير ذلك من حوادث التعرض لمخاطرها.

يجب إتباع تعليمات السلامة عند العمل في معايرة المبيدات و خلطها و تعبئتها في معدات أو وسائل الاستخدام النهائي ويجب على الشخص القائم بتلك العملية قراءة ملصق العبوة قراءة جيدة و باستيعاب جيد ، ثم حساب الجرعة اللازمة منه و كذلك التخفيف من المستحضر الذي تم اختياره .و ارتداء ألبسة الحماية الشخصية و أدواتها، ويجب أيضا تجهيز الإسعافات الأولية ضد الإصابة الطارئة بالمبيد في موقع العمل وتعليق لافتة أو يافطة تبين وتحذر المحيطين بالمكان من وجود رش أومبيدات .

يتم خلط المبيدات إما في الأماكن المفتوحه أو في مكان جيد التهوية وبعيد عن الأشخاص ، فعند فتح العبوة يكون الضغط داخلها غالبا ما يكون أعلى من الضغط الجوي ، فعند فتحها و فك هذا الضغط قد يتسبب في اندفاع قطرات من السائل المركز للمبيد الى الهواء ، وفي حالة الأكياس يلزم فتح الأكياس بسكين أو مقص، لأن التمزيق باليد قد يؤدي إلى اندفاع الغبار من في كل الاتجاهات ، مما يعرض القائم بالعملية ومن حوله للخطر، ويجب مراعاة عدم وجود مصدر للهوء أو الرياح في المكان حتى لا ينتشر الرذاذ في أنحاء المكان وقد يصل لمكان غير مجهز لعملية المكافحة .

عند خلط المبيدات يجب العلم وبدقة معرفة الكمية من المادة أو المواد الفعالة اللازمة ، ومعايرتها بقياس أحجامها أو أوزانها بدقة بالغة الوضوح والحرص على تنظيف أدوات المعايرة بعد كل استعمال.

بعد إنتهاء محتويات العبوة يلزم شطفها جيدا أكثر من مرة بالماء أو بالمذيب المستعمل في تخفيف المبيد، و إضافة نواتج الشطف إلى خزان الرش قبل إتمام ملئه إلى العلامة المحددة أو المطلوبة.

يلزم تنظيف أي تلوث بالمبيدات بمجرد حدوثه، فإذا تلوث الجلد بها يلزم غسيله مباشرة و بأقصى سرعة بالماء و الصابون، و تلوث الملابس يلزم تغييرها بأقصى سرعة ممكنة، و تنظيفها تماما منه قبل إعادة استعمالها، ويراعى تجنب غسل الملابس الملوثة بالمبيدات مع الملابس الأخرى، لكي لا تتسبب في تلوثها.

يلزم غسل القفازات و هي في اليد قبل خلعها ، و الحرص على استعمال قفازات جديدة كلما أمكن ذلك ، وعدم استعمالها لفترات طويلة مع عدم انتظار تمزقها ويجب التخلص منها قبل تمزقها بالطرق البيئية السليمة.

لا يجوز التدخين مطلقا أو الأكل أو الشرب أثناء العمل في معايرة أو خلط أو تداول أو تطبيق المبيدات، أو حتى بعد انتهائه، إلا بعد الاغتسال الجيد، لأن ذلك قد يتسبب في استنشاق أو ابتلاع كميات من المبيدات، تكون قد لوثت الأيدي أو غيرها.

لا يجوز استعمال الفم في سحب سائل المبيد بخرطوم، حتى ولو كان مخففا، أو استعمال هذه الطريقة في تفريغ مياه غسيل خزان الرش.

معلومة مهمه عند امتلاء خزان الرش بسائل المبيد لا يجب ترك فتحة خرطوم التصريف عند مستوى أقل من مستوى سطح السائل في الخزان، و إلا حدث شفط عكسي ينتج عنه تفريغ سائل الرش إلى الأرض،

– تصنيف المبيدات

  1. حسب طريقة دخولها جسم الآفة

–          سموم معدية تدخل جسم الآفة عن طريق الفم أثناء التغذية على مواد معاملة بالمبيدات.

–           سموم جلدية أو بالملامسة فتدخل جسم الآفة عن طريق الجلد أثناء الرش أو التعفير أو السير على الأسطح المعاملة.

–           سموم التدخين أو التنفس فتدخل هذه المواد جسم الآفة على شكل غاز أو بخار أو حتى غبار عن طريق الفتحات التنفسية.

–          السموم الجهازية و تعد من حيث دخولها جسم الآفة سموما معدية ، غير أنها تمتاز بسهولة ذوبانها في الماء و امتصاص النبات لها عن طريق الجذر أو الساق أو الأوراق و سريانها مع عصارة النبات و قتل الآفات التي تتغذى على العصارة المسممة.

  1. حسب طريقة تأثيرها السامة في الآفة

–          سموم طبيعية وهي تلك التي تؤثر بصفاتها الطبيعية سواء نباتيه أو حيوانيه حسب مصدرها .

–          سموم تنفسية وتمتاز بتأثيرها على عمل الجهاز التنفسي.

–          سموم عصبية وتتميز بأنها تؤثر في عمل الجهاز العصبي المركزي أو الطرفي.

–          سموم بروتوبلازمية : تلك اللتي تعمل على ترسيب بروتين الخلايا الحية.

–          سموم عامة : وميزتها أنها تؤثر بأكثر من واحدة من الطرق السابقة.

 

  1. حسب المصدر الذي أخذت منه و التركيب الكيميائي:

–          مبيدات حشرات من مركبات غير عضوية.

–          مركبات عضوية من أصل نباتي.

–          مركبات عضوية صناعية أي مخلفة صناعيا.

و تقسم كل مجموعة منها على

حسب التركيب الكيميائي بحسب نوع الآفة المراد مكافحتها:

–          مبيدات الحشرات

–          مبيدات القوارض

–          مبيدات العناكب

–          مبيدات الديدان الخيطية

–          مبيدات الفطريات

–          مبيدات الأعشاب

وهناك العديد من أنواع المبيدات يمكنك الإطلاع على المراجع المذكورة أدناه .

تقسيم المبيدات حسب مجال استخدامها .

–          مبيدات زراعية: تستخدم لمكافحة الآفات الزراعية.

–          مبيدات صحية أو مبيدات الصحة العامة: لمكافحة آفات الصحة العامة.

–          مبيدات بيطرية: لمكافحة الآفات المتطفلة على الحيوانات.

 

تقسيم المبيدات حسب التخصص في التأثير

–          مبيدات تؤثر في نوع واحد من الآفات .

–          مبيدات تؤثر في بضعة أنواع متقاربة تصنيفيا .

–          مبيدات تؤثر في العديد من الأنواع المتباعدة تصنيفيا .

المصادر: sources كتاب الخيرات الزراعية – بيت الزراعيين العرب – الاتجاهات الحديثة في المبيدات و مكافحة الحشرات – “التواجد البيئي و التحكم الكامل-  مبيدات الآفات-  الدكتور/ فوزي سمارة، الدكتور/أنور المعمار. تجهيزات المبيدات و استعمالاتها-  تأليف: الدكتور/علي تاج الدين فتح الله .

 

السابق
النمل الناري
التالي
شركات مكافحة الحشرات

اترك تعليقاً